www.mdiq.alafdal.net

منتدى الثانوية الإعدادية الجبل يشكرك على زيارتك.

WWW.MDIQ.ALAFDAL.NET

المدير العام للمنتدى: ذ. محمد ازعيطار

منتدى الثانوية الإعدادية الجبل / المضيق

مرحبا بكم في منتدى الثانوية الإعدادية الجبل بالمضيق
WWW.MDIQ.ALAFDAL.NET
نادي الثقافة والإبداع بالثانوية الإعدادية الجبل يتقدم بأحر التهاني لكل التلاميذ المتفوقين في الدورة الأولى
على جميع التلاميذ والأطر الإدارية والتربوية الراغبين في الانضمام إلى طاقم الإشراف على هذا المنتدى الاتصال بأحد الأساتذة المشرفين على نادي الثقافة والإبداع بالمؤسسة

الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك

المواضيع الأخيرة

منتدى

مكتبة الصور


أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    أقوال عظماء التاريخ في حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    admin
    Admin

    عدد المساهمات : 184
    نقاط : 2161
    السٌّمعَة : 20
    تاريخ التسجيل : 27/11/2010

    أقوال عظماء التاريخ في حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف admin في الأحد فبراير 05 2012, 01:08

    avatar
    maghraoui

    عدد المساهمات : 83
    نقاط : 425
    السٌّمعَة : 8
    تاريخ التسجيل : 07/12/2010
    الموقع : www.mdiq.alafdal.net

    هؤلاء شهدوا فماذا عنا نحن؟

    مُساهمة من طرف maghraoui في الأحد فبراير 05 2012, 04:17

    ذكرى المولد النبوي الشريف
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فلتكن ذكرى الميلاد النبوي الشريف ذكرى توبة كلية ورجوع كامل وتجديد شامل
    للتعلق بالجناب الشريف لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، لنجعلها فرصة
    لمراجعة ادعائنا وتخلفنا -ونفسي الغافلة أقصد- ﴿ قل إن كنتم تحبون الله
    فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم﴾ ، وقد قسّم ابن
    القيم ر...حمه
    الله المحبين إلى ثلاثة أقسام: الذين يريدون من المحبوب، والذين يريدون
    المحبوب، والذين يريدون مع إرادتهم للمحبوب مراد المحبوب، وذلك كمال
    الاتباع.
    ولتكن الذكرى للتذكر والذكر والتذكير، لتذكر الرسول
    والرسالة، الأمين والأمانة، المبلغ والبلاغ، المربي والتربية، المعلم
    والعلم والتعليم، وما لقيه وعاناه هو ومن معه من تعنت وكيد أهل الجهل
    والجهالة، وسخرية واستهزاء أهل الضلال والضلالة. والذكرى لذكر الله تعالى
    والقرب منه، وليس يفلح إلا الذاكرون، والذاكرون سابقون ومن المعين يستقون،
    "سبق المفردون" و"هلك المتنطعون"، ومن الذكر الإكثار من الصلاة على رسول
    الله صلى الله عليه وآله وسلم، والذكرى أيضا للتذكير بالله وبأيام الله
    وبأمر الله ونهي الله، وبدليل محبة الله ومعرفته، ومحبة رسوله واتباعه
    ونصر دعوته.
    ولتكن الذكرى رجوعا إلى الله بالتذلل بين يديه افتقارا
    وانكسارا، واستنصارا واستبشارا، ورجوعا إلى كتابه تلاوة وحفظا وتخلقا
    وتحكيما، ليكون حب الله وحب رسوله أحب إلينا من كل شيء، قال الله عز وجل:
    ﴿ قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال
    اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله
    وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره﴾ . فانظر ما تنطوي عليه
    جوانحك؟ أهو حب صادق ثمنه بذل كل ما تملك؟ أم ليس لك من الأمر إلا الكلام؟
    قال الله تعالى: ﴿ لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم
    ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا ومغانم كثيرة
    يأخذونها، وكان الله عزيزا حكيما﴾ . علم الله ما في القلوب من نية ويقين
    فأكرمهم بالفتح والمغانم الكثيرة، فهل أعددنا قلوبنا لتلقي الخير والخبر،
    واستقبال النصر والظفر؟
    روى البخاري عن عبد الله بن هشام قال: "كنا مع
    النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب. فقال له عمر: يا
    رسول الله! لأنت أحبُّ إلي من كل شيء إلا نفسي! فقال النبي صلى الله عليه
    وسلم: "لا والذي نفسي بيده، حتى أكونَ أحبَّ إليك من نفسك!" فقال عمر:
    فإنه الآن والله لأنْتَ أحبُّ إلي من نفسي! فقال له النبي صلى الله عليه
    وآله وسلم: "الآن يا عمر"!"
    ومن تمام الذكرى أن نشعر بالحاجة إلى
    ميلاد قلبي ينقلنا من عالم الغفلة والظنون إلى عالم المعرفة واليقين. قال
    الله جل وعلا: ﴿ أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس﴾
    . وهذه حياة ثانية، ونشأة أخرى يحياها الذين جعل الله لهم نورا يمشون به.



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18 2017, 00:32